لاجئ سوري بلبنان يضرم النار في جسده

0 140

قالت وكالة فرانس برس أنّ لاجئاً سوريّاً أضرم النار في نفسه الأربعاء أمام مركز تابع للأمم المتحدة في لبنان، وذلك احتجاجاً على قطع المساعدات عنه رغم حاجة عائلته الماسّة.

وأقدم رياض خلف زيبو (43 عاماً) وهو أب لأربعة أطفال صباح أمس على سكب البنزين على جسمه أمام مركز تابع للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، فأصيب بحروق بالغة طالت 35 في المئة من جسده، ونقل على إثرها إلى المستشفى.

وقالت زوجته ناديا لفرانس برس عبر الهاتف، إنه أقدم على حرق نفسه بسبب “الفقر. لا مال معنا لنأكل وقد كثرت الديون علينا… يقضي زوجي معظم وقته في البحث عن عمل ليؤمن للعائلة طعام اليوم”.

وقالت فرانس برس أنّ عائلة رياض فرت من مدينة حلب في شمال سوريا قبل أربعة أعوام، وتقيم في حي شعبي فقير في ضواحي مدينة طرابلس بلبنان

Leave A Reply

Your email address will not be published.