قوات سوريا الديمقراطية: أسلحة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والمدرعات والدبابات الألمانية لإبادة سكان عفرين

561

قال المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية أنّ تركيا دفعت بكل إمكاناتها العسكرية والتقنية في عدوانها على عفرين مستخدمة أسلحة حلف شمال الأطلسي (الناتو) والمدرعات والدبابات الألمانية لإبادة سكان عفرين.

وأضاف المركز في بيان أنّ تركيا عجزت عن تحقيق أي نصر عسكري خلال أسبوع من الهجمات، وأضافت: “إلا إذا كان الجيش التركي يعتبر قتل الأطفال والنساء نصراً، فإنه بالفعل ارتكب أكثر من مجزرة بحق الأطفال والنساء في عفرين”.

ونشر البيان إحصائيات الهجمات والأسلحة المستخدمة كالآتي:

·         القصف المدفعي و الهاون 699 قذيفة

·         الهجمات الجوية 191 طلعة جوية

·         الهجوم بطائرات الهيلوكوبتر، طلعة واحدة

·         التحليق لطيران الاستطلاع، مستمر على مدار الساعة دون توقف

·         الاشتباكات المباشرة 136 اشتباك

من جانب آخر أفاد البيان بمقتل (308) عنصر من مختلف القوى المهاجمة بينهم (4) ضباط و قائد ما يسمى بلواء سمرقند المدعو أحمد فايز، و جريحان اثنان، بالإضافة إلى تدمير أربعة سيارات نوع عقرب وأربع مدرعات مصفحة ناقلة للجند، سيارة دفع رباعي تحمل مدفع رشاش نوع دوشكا و إعطاب دبابتين و جرافة و عربة (BMB)

أمّا بخصوص شهداء قوّات سوريا الديمقراطية والضحايا المدنيّين، فقد ذكر البيان: “لدينا (43) شهيد في صفوف قواتنا بينهم (8) مقاتلات من وحدات حماية المرأة  (YPJ)ولدينا (134) جريح مدني و(59) شهيد مدني.

 

هذا وأضاف المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية أنّ الاعتداءات شملت منبج وكوباني والجزيرة التي استشهد فيها ثلاثة مدنيين نتيجة القصف.

Comments are closed.