عائلة من بلدة نبل تخطف 43 مدنياً من عفرين

144

صرح المحامي شيخو بلو من عفرين لـ”ولات إف إم” إنه تعرض 43 شخصاً من أهالي مدينة عفرين إلى الخطف أثناء عودتهم من مدينة حلب، على يد أحد أفراد عائلة من بلدة نبل التابعة لحلب, وذلك بحجة فقدان أثر أحد أبنائها في عفرين. وأضاف إن العائلة ستحتفظ بالمخطوفين رهائن لحين عودة ابنهم من عفرين.

وأشار “بلو”  إلى أن هناك أكثر من 85 شخصاً مازالوا محتجزين منذ أكثر من 12 يوماً، كانوا أيضا على طريق (حلب-عفرين) لدى عائلة أخرى من أهالي بلدة الزهراء. مبيناً إن العائلة  احتجزتهم للضغط على الإدارة الذاتية في عفرين للإفراج عن ثلاثة من أبنائها الذين ضبطت معهم مواد حشيش مخدر.

ومن جهتها وجهت منظمة حقوق الإنسان في عفرين نداء إلى الحكومة السورية طالبتها بالنظر إلى أوضاع المختطفين من أهالي عفرين في بلدة نبل التي تقع تحت سيطرة النظام.

وناشدت المنظمة الحكومة السورية للتدخل وإطلاق سراحهم، معتبرةً إن هذا سلوك قطاع الطرق، ولا يعقل أن يتم خطف الناس الأبرياء كلما يتم توقيف أحد بجرم ما.

Comments are closed.